في
السبت 26 مايو 2018

جديد اقسام منوعة
جديد الأخبار

هاتف المدرسة المناهج الرقمية

اقسام منوعة
مقالات
ساعد ابنك لينجح بالدراسة
Dimofinf Player
ساعد ابنك لينجح بالدراسة
03-14-2010 07:07 PM




جميع الأهل يطالبون أبناؤهم بالدراسة المستمرة ويخبرونهم لأنهم لا يقبلون إلا النجاح بدرجات عالية وكل هذا يرفع مستوى الضغط على الأبناء .
ولكم مقابل طلبات الأهل من الأبناء هناك واجبات على الأهل تجاه أبنائهم ولا بد لهم من القيام بها لمساعدة الأبناء على الدراسة بصورة أفضل بهدف الوصول إلى النجاح وهذه الواجبات هامة ويجب عدم إهمالها من قبل الأهل لان هذا الإهمال سينعكس سلبا على مستوى الابن الدراسي .
وطبعا هذه الواجبات ان قام الأهل بها تجاه أبنائهم فإنها ستمثل حجر الأساس نحو بناء النجاح والتفوق ولكن ما هي تلك الواجبات وكيف يمكن للأهل ان يساعدوا أبنايهم لبلوغ النجاح ؟؟

واجبات الأهل تجاه أبنائهم الطلاب

• تأمين جو دراسي مريح في المنزل لا تدور فيه أي مشاكل أو ضجيج .
• عدم منع الطالب من الدراسة في أي مكان يرغب به وعدم فرض الأهل مكان ووقت الدراسة على الطالب فهناك طلاب لا تعرف ان تدرس إلا في الليل وهناك من يحب ان يدرس عند صديقه فلا مشكلة بالأمر ان وثقنا ان ابننا فعلا يدرس بجد في الوقت الذي يحدده أو في المكان الذي يختاره .
• الاهتمام بالطالب من قبل الأهل ودفعه ليشعر ويلامس بيديه هذا الاهتمام ومن الطبيعي ان كل من يشعر بان هناك من يهتم به يشعر براحة اكبر وهذه الراحة تدفعه للدراسة بشكل أفضل .
• تقديم الدعم المعنوي والتحفيز بقوة للأولاد لدفعهم للعطاء أكثر وليثقوا بأنفسهم وبقدراتهم بصورة أفضل.
• المتابعة والمراقبة المستمرة للأبناء من جهتين الأولى الدراسة والثانية الحالة النفسية للابن لان الحالة النفسية للأبناء تؤثر كثيرا على دراستهم وقربنا منهم يمكننا من الاطلاع على مشاكلهم النفسية وغيرها ومساعدتهم في إيجاد حلول سريعة لها قبل ان يظهر تأثيرها عليهم بصورة واضحة ومؤثرة .
• الاهتمام بغذاء الأبناء وجعله متنوعا ومما يحب ويشتهي دون ان نفرض عليه أصنافا معينة من الطعام والحرص على ان لا يتناول الأبناء وجبات كبيرة لأنها تسبب الخمول ولا تساعد على الدراسة .
• الابتعاد عن الضغوطات الكبيرة والالحاحات المستمرة على الأبناء من اجل الدراسة بل يكفي ان نخبرهم بضرورة ان يدرسوا أوقات كافية ومن ثم نراقب الوضع وان لاحظنا إهمالا واضحا عندها نتدخل ولكن لا يجب ان نسمع أطفالا في كل الأوقات اذهب للدراسة بل هناك أوقات هامة جدا يجب ان يكون فيها اللهو واللعب والتسلية وهذه الأمور مهمة جدا ومنشطة للحالة النفسية والفكرية للأبناء تدفعهم للعطاء أكثر في الدراسة .
• مشاركة الأبناء في دراستهم مثلا نأتي للابن ونطلع على ما يدرس ونحاول ان نجعل دراسته أكثر حيوية كان نفتح حوار حول الدرس أو ان نجري له مراجعة أو اختبار .

أحيانا يفشل الأبناء في دراستهم فشل كلي أو جزئي وعندها الأهل مباشرة يوجهون أصابع الاتهام إلى الأبناء ويحملونهم كامل المسؤولية ويتناسون كليا مهامهم التي لم يقوموا بها تجاه الأبناء الطلاب وينسون أيضا أنهم لعبوا دورا بارزا في فشل الأبناء وبأي درجة كانت .
عندما يعرف كل طرف مهمته ويعمل على انجازها تكون فرصة النجاح اكبر وخاصة ان اقترن القيام بالمهام مع الحب للابن و والرغبة الصادقة في مساعدته على بناء نفسه .
نعم هناك مسؤولية كبيرة على الأبناء وبأيديهم يصنع النجاح الأكبر ولكن لا يمكن أبدا ان نهمل دور الأهل فهو بناء هدام بناء ان أحسنا استخدامه وهدام ان فشلنا في القيام بدورنا تجاه أبناؤنا الطلاب .


المصدر = موقع المربي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2181|


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


يعقوب الخميس
يعقوب الخميس

تقييم
1.01/10 (766 صوت)

web analyzer
 
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.